تطبيق totok
تطبيق totok

تطبيق totok برنامج تجسس لصالح دولة الامارات

تطبيق totok برنامج تجسس لصالح دولة الامارات فمن المحتمل أن تكون شركة تطبيق ToTok القابضة شركة تعمل كواجهة بينما في الحقيقة هي تابعة لوكالة مكافحة التجسس Darkmatter ، ومقرها في أبوظبي .

فقد تم وصف التطبيق بأنه استخدمة هي طريقة سهلة وآمنة للدردشة عبر الفيديو أو الرسائل النصية مع الأصدقاء والعائلة ، حتى في بلد تقييد خدمات المراسلة الشائعة مثل WhatsApp و Skype.

لكن الخدمة ، ToTok ، هي في الواقع أداة تجسس ، وفقًا لمسؤولين أمريكيين على دراية بتقييم استخباراتي سري وتحقيق لصحيفة New York Times في التطبيق ومطوريه ، ويتم استخدامه من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في محاولة لتتبع كل محادثة ، حركة ، علاقة ، موعد ، صوت وصورة لمن يقومون بتثبيته على هواتفهم.

والجدير بالذكر انه تم تنزيل تطبيق ToTok ، الذي تم تقديمه منذ شهور فقط ، ملايين المرات من متاجر تطبيقات Apple و Android بواسطة المستخدمين في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية. في حين أن غالبية مستخدميه في الإمارات ، فقد ارتفع ToTok ليصبح أحد أكثر التطبيقات الاجتماعية التي تم تنزيلها في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي ، وفقًا لتصنيفات التطبيقات وشركة الابحاث App Annie .

وأظهرت المقابلات التي أجريت مع مسؤولين أجانب حاليين وسابقين في الولايات المتحدة وتحقيقات الطب الشرعي أن توك ترقى إلى التصعيد الأخير في سباق التسلح الرقمي بين الحكومات الاستبدادية الغنية. تتبع الحكومات أساليب أكثر فاعلية وملاءمة للتجسس على الأعداء الأجانب والشبكات الإجرامية والإرهابية والصحفيين والمنتقدين – وهي جهود حاصرت الناس في جميع أنحاء العالم في شبكات المراقبة الخاصة بهم.

لجأت دول الخليج العربي مثل السعودية والإمارات وقطر في السابق إلى شركات خاصة – بما في ذلك مقاولون إسرائيليون وأمريكيون – لاختراق منافسيها ، ومواطنيا شكل متزايد .

وقال الخبراء إن تطوير ToTok أظهر أنه يمكن للحكومات قطع الوسيط للتجسس مباشرة على أهدافهم ، الذين يقومون طوعًا ، إن لم يكن عن قصد ، بتسليم معلوماتهم.

أظهر التحليل الفني والمقابلات مع خبراء أمن الكمبيوتر أن الشركة التي تقف وراء ToTok ، Breej Holding ، على الأرجح هي شركة واجهة تابعة لشركة DarkMatter ، وهي شركة مقرها في أبوظبي تختص بالذكاء الإلكتروني والقرصنة حيث يوجد مسؤولو استخبارات إماراتيون وموظفون سابقون في وكالة الأمن القومي وسابقون يعملون كعناصر للمخابرات العسكرية الإسرائيلية . DarkMatter

وفي الوقت نفسه فأن مكتب التحقيقات الفدرالي يحضع لتحقيق ، وفقا للموظفين السابقين والمسؤولين عن إنفاذ القانون ، لارتكاب جرائم إلكترونية محتملة. كما ربط تقييم المخابرات الأمريكية والتحليل الفني بين ToTok و Pax AI ، وهي شركة تعدين للبيانات مقرها في أبو ظبي والتي يبدو أنها مرتبطة بـ DarkMatter.

ويعمل المقر الرئيسي لشركة Pax AI من نفس مبنى أبو ظبي الذي تعمل فيه وكالة استعلامات الإشارات الإماراتية ، والتي كانت حتى وقت قريب حيث كان مقر DarkMatter.

اقرا ايضا : WhatsApp ستطلق قريباً ميزة الوضع المظلم في التي طال انتظارها

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *